لندن - المملكة المتحدة 21/11/2018

أغلبية صامتة

حول مظاهرات دبلن لنصرة #غزة .. الشعوب وخيارات التغيير

مقدمة: انتفضت شعوب العالم مجددا “وليست الحكومات إلا ما ندر منها”،وذلك منذ بدء العدوان الإسرائيلي الغاشم على غزة في مطلع شهر يوليو الماضي. ولقدخرجت كل تلك الحشود للتعبير عن غضبها، ومحاولة كسر الصمت الذي ساد المجتمع الدولي، حيث لم يبادر إلا من رحم ربي بالتنديد على مجازر الإبادة والحصار الذي تعرض له الشعب الفلسطيني منذ أكثر من ستة وستون عاما، ...

أكمل القراءة »

قانون الجنسية في سلطنة عمان: الجزء الأول

قراءة تحليلية سنتناول في سلسلة المقالات[1] التي نكتبها لمجلة مواطن قضية الجنسية وقوانينها في سلطنة عمان، وما يتعلق بها من مفاهيم والتي من الضرورة أن تكون مفهومة؛ لإيجاد مجتمع مدني يفقه حدود المواطنة وأطرها. وسوف نقف بشيء من التحليل على ما طرأ على التشريعات العمانية بشأن الجنسية من تطوير وتغيير اقتضتهما الظروف المدنية والاجتماعية والتاريخية. كما نقف على مفهوم الجنسية ...

أكمل القراءة »

حرية الذاكرة العمانية

مقدمة: تعتبر المتاحف و التماثيل و اللوحات التي نراها تنتشر في الكثير من بقاع العالم المختلفة، جزءا ً ضروريا ً لتخليد الكثير من الانجازات، و الشخصيات، والمسارات، التي ساهمت بأشكال ٍ متعددة في تحريك و تغيير المسار التاريخي العام و الخاص على حد ٍسواء. فهي بمعنى من المعاني تمثل ذاكرة المكان، مكان الأحداث و الزمان، زمان وقوعها و تأثيرها المباشر ...

أكمل القراءة »

عن طالب المعمري أكتب وأتحدث

بداية سأذهب في هذه المقالة القصيرة جدا إلى طالب المعمري إنسانا قبل كل شيء، منطلقا بهذه الكلمات من واجب فرضته علي الإنسانية التي جمعتنا به، تلك التي أعيش بها ولأجلها كذلك، وأرى الجميع مثلي؛ معتقدا كذلك أن لا أحد يحب الظلم أبدا، ليس لأنه ظلمات فقط، لكنه مؤذ للأرض التي ينبت فيها ويترعرع، حيث أحاول جاهدا أن أحدِّث عنه قليلا؛ ...

أكمل القراءة »

المشاركة السياسية في اتخاذ القرار: الجزء الثالث

الجزء الأول الجزء الثاني المرحلة الثالثة: الفشل[1] لن يتفاجأ أحد من أن النظام في عُمان لايسمح لأعضاء مجلس الشورى باستجواب الوزراء المسؤولون عن الوزارات والمؤسسات “السيادية” وهي: وزارة المالية؛ وزارة النفط والغاز؛ وزارة المكتب السلطاني وجهاز الأمن الداخلي؛ وزارة ديوان البلاط السلطاني؛ البنك المركزي؛ وزارة الخارجية؛ وزارة الدفاع. كانت المحاولة الأولى للمجلس استجواب وزير النفط والغاز، قد باءت بالفشل. إذ ...

أكمل القراءة »

حرب غزة والفضاء العماني: ازدواجية شعب وحكومة

تعتبر القضية الفلسطينية بالنسبة للأمة العربية خصوصا قضية مفصلية لا نقاش حولها، فهي قضية عروبة وتاريخ وجغرافيا، ولطالما صدحت بذلك بيانات مجلس التعاون الخليجي، وجامعة الدول العربية في الرخاء؛ لكن في الشدة والعزائم تتبخر هذه البيانات والقرارات لتُحفظ في أرشيف التاريخ ليغيب عنها أرشيف الواقع. سأتحدث هنا عن القضية الفلسطينية كعماني يجمعني بها الإنسانية والدين والعروبة والتاريخ والجغرافيا واللغة، وهذه ...

أكمل القراءة »

مدنية الدولة والمجتمع في سلطنة عُمان: التحديات والمآلات

  مقدمة تَعرّض ولا يزال، مفهوما الدولة والمجتمع المدنيين لدى الإنسان العربي، لكثير من التشويه والاختزال في “كلاشيهات” سياسية سطحية أجادت السلطات الحاكمة، والعديد من التنظيمات والمؤسسات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والحزبية معًا تجريف المعنى الواقعي، والطبيعي لهذين المفهومين. وسلطنة عُمان بسلطتها المركزية، والإنسان الذي يعيش تحت تأثير إدارتها ونفوذها، ليسا استثناءً من ذلك. إنجازات الدولة وعلاقتها بالمجتمع لقد حققت الدولة ...

أكمل القراءة »

المشاركة السياسية في اتخاذ القرار: الجزء الثاني

المرحلة الثانية: التعقيم[1]: مجلس الشورى، مجلس الدولة،  مجلس عمان في كانون الأول/ ديسمبر عام 1980 م أعلنت السُّلطة في عُمان عن إنشاء المجلس الإستشاري للدولة، يتم تعيين الأعضاء فيه من قبل السلطان بواسطة “مرسوم سلطاني”، بحيث يمثلون القطاع الحكومي والخاص، وينحصر دور المجلس في إبداء الرأي والإقتراح فقط في الشؤون الإقتصادية والإجتماعية للدولة فحسب. وبعد 12 عاما، تم الإنتقال من ...

أكمل القراءة »

المشاركة السياسية في اتخاذ القرار: الجزء الأول

 المرحلة الأولى : التكبيل [1] : في 13 شباط / فبراير عام 2000م  صدر المرسوم السلطاني الرقم 14/2000م، بإصدار قانون الجمعيات الأهلية، وقد نص في مادته الخامسة على مايلي: “يحظر على الجمعية الاشتغال بالسياسة أو تكوين الأحزاب أو التدخل في الأمور الدينيـة، وعليهـا أن تنـأى عـن التكتـلات القبلية والفئوية”. يجري الدعاية لتجربة الشورى في عُمان وفقاً لفلسفة الدولة التي بنيت ...

أكمل القراءة »

قراءة أولى في قانون الطفل العماني: الفجوات التي تسربت منها الطفولة

“عدم الاكتراث نصف الموت.”   جبران خليل جبران   في قصة للأطفال بعنوان “زياد في جبل النورس” تأليف ينز آلبوم نشرتها دار المنى مترجمة عن الأدب السويدي كانت مأساة الطفل زياد أنه ولد بلا أجنحة في عالم كل من يعيش فيه يمتلك جناحين للطيران، فالمباني في جبل النورس على قمم الجبال، ولا تربط بينها طرقات أو جسور، لأن كل من ...

أكمل القراءة »
القائمة الرئيسية